Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

شهرزاد “حكايه التي لا تموت”

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

شهرزاد “حكايه التي لا تموت”

* يفضل الاستماع الي الموسيقي أثناء قرآه المقال

https://soundcloud.com/mohamed-samir-7/znw2yu2mjpvp
تزداد ضربات قلبك بشكل تلقائي عند سماع موسيقى الف ليله و ليله، ليحملك البُساط من عالم الواقع الى عالم السحر و الخيال لتنتظر بشغف سماع نهاية قصص سرد شهرزاد و التي لا تُنهيها. لتبدأ بصنع عالمها من السحر فوق امواج البحار العالية و المتلاحقة بحب الأمير و الأميرة ليحتفلوا مع في بغداد على أصوات الموسيقى و الألحان.
تُعد مقطوعة شهرزاد من أشهر المقطوعات و المؤلفات الموسيقية و هي من أشهر أعمال نيكولاي ريمسكي كورساكوف و ألفها عام ١٨٨٨ وهو مؤلف موسيقي روسي (١٨٤٤ –١٩٠٨). و تم استعمال هذه الموسيقى في باليه ل “مايكل فوكني”. ويأتي سبب تأليف كورساكوف للمقطوعة من عشقه للبحر و الترحال وحكايات ما وراء البحار و قد ذكر كورساكوف من قبل أن المقطوعة تحمل السامع تلقائيا إلى الحكايات و ألف ليله و ليله. ترتبط المقطوعة في الذهن العالمي بالشرق و العصور الوسطى بصورة عامة و أجواء موسيقي بغداد في ذلك الوقت. يرتبط اللحن في البلاد العربية بصوره خاصه بالحكايات الشعبية و الفلكلورية التي لا يكون لها نهاية و بأجواء المسلسلات الرمضانية وغالبا الفوازير.
البحر و سفينة السندباد
بداية يسافر بنا اللحن مع سندباد و مُغامراته التي لا تنتهي على بساطه السحري، تبدأ الحكاية عند دخول الشهريار الي المكان و فورا يتعرف عليه السامع فقد اختار كورساكوف لآلات النحاسية و الوتريات العريضة بإيقاعها المهيب والمخيف التي تناسب شخص ك “شهريار” و يأتي صوت الكمان الآسر العذب بأصوات تتابعييه ليمثل شهرزاد. تسيطر الوتريات والآلات النحاسية على اللحن ليتمثل شهريار في شخصية السندباد نفسه. و ترتفع الأبواق لتشير إلى الخطر القادم علي السندباد في الحكاية ثم تهدأ مرة أخرى معلنة نجاه السندباد و البحارة. و تتكون الحركة الموسيقية نفسها من ألحان مميزة للغاية في وحده متاكملة و حركة واحدة ما بين سرد شهرزاد و استماع شهريار.
الأمير الشاب والأميرة
أشد عذوبة الحركات في المقطوعة , فهي ألحان بديعة خفيفة يمكنك الرقص عليها تتخللها نغمات الفلوت الراقصة المصاحبة لآلة الرق. يبدأ المشهد بالوتريات التي تعلن دخول الأمير و يقابله أصوات الكلارينت الذي يعلن دخول الأميرة الشابة , و يبدأ اللحن في التصعيد ليدل علي البهجة و يهدأ اللحن مرة أخرى و ليعود اللحن مره اخري الي وتريات شهرزاد. و من ثم أن تبدأ قصة الحب بين الأميرة و الأمير الشاب و ما هي في حقيقتها الا بداية حب شهريار لشهرزاد. ما تلبث أن تنتهي المقطوعة كسابقتها حيث يكون العزف المنفرد للآلات هو السائد.
الاحتفالات في بغداد
يحلق الكمان في المقطوعة كما تحلق شهرزاد بخيالها في سرد القصص، ليكون هناك دخول مُفاجئ للأبواق الوتريات العريضة التي تمثل تلهف شهريار إلى سماع الحكاية و نهاية القصة. تصل بنا الاكوسترا الي أسواق بغداد بتنوع الايقاعات في المقطوعة بين الوتريات و الفلوت. تميز العزف بطابع الرون دو ليعطي إحساسا باتساع المهرجان في بغداد، يرتفع العزف و ينخفض تبعاً لأحداث المهرجان و لأثارته. دخول الموسيقى الراقصة تشعر السامع بالبهجة و المرح. يشعر السامع أنه في حالة من الصراع قد تصل إلى أقصاها حيث تعلو أصوات الأبواق و الأجراس بشكل جنوني، يتحول المشهد تماما من الاحتفال إلى سفينة سندباد و هي بين الصخور و براعة المؤلف في تصوير السفينة و هي تصارع الأمواج ثم الهدوء الذي يسبق الكارثة و انتهاء المشهد بتحطم سفينة سندباد على الصخور خسارته في نهاية الأمر كخسارة شهريار أمام شهرزاد. يأتي صوت الكونترباص العريض مع الكمان الحاد بموسيقى الخاتمة.

نشرة أخبار هيرجيرس

كوني علي دارية تامة بكل جديد

اقرأ ايضًا